مساحة إعلانية

الميلاتونين للقطط: الاستخدامات والجرعة والآثار الجانبية

الميلاتونين للقطط

الميلاتونين هو مكمل شائع يستخدم بشكل شائع في البشر لعلاج مشاكل النوم مثل الأرق واضطراب الرحلات الجوية الطويلة. آثاره المهدئة تجعله مكملًا مفيدًا في علاج القلق أيضًا، وهو متوفر بسهولة دون وصفة طبية في معظم الصيدليات.

في الآونة الأخيرة، أشارت العديد من الروايات القصصية إلى أنه يمكن استخدام الميلاتونين بنجاح في القطط والكلاب أيضًا.

ما هو الميلاتونين؟

الميلاتونين هو هرمون يتم إنتاجه بشكل طبيعي داخل الجسم، مما يجعله خيارًا شائعًا لعلاج مشاكل النوم أكثر من التدخلات الكيميائية. عادة ما يتم إطلاق هذا الهرمون داخل الجسم استجابة للظلام ويلعب دورًا حيويًا في تنظيم دورة النوم والاستيقاظ.

بالإضافة إلى تنظيم النوم، فإن الميلاتونين له تأثير مهدئ ومريح ويمكن أن يساعد في تهدئة عمليات الجسم.

هل يمكن للقطط الحصول على الميلاتونين؟

“هل يمكنني إعطاء قطتي الميلاتونين؟”

نظرًا لأن الميلاتونين يتم إنتاجه بشكل طبيعي في القطط، فمن المحتمل أن يكون من الآمن أن يستهلك القطط. بالجرعة الصحيحة وفي ظل الظروف المناسبة، قد تستفيد قطتك بشكل كبير من مكملات الميلاتونين.

من المهم أن نذكر هنا أن المكملات البشرية ليست آمنة دائمًا لإعطاء القطط، لذلك من المهم إجراء أي مكملات وتغييرات غذائية بعد الطبيب البيطري للتأكد من أنها آمنة.

أيضًا، يمكن أن تحتوي العلامات التجارية التكميلية المصممة للإنسان على مكونات وجرعات غير آمنة لقطتك، لذا حاول التمسك بالعلامات التجارية المصممة خصيصًا للحيوانات الأليفة. على الأقل، تحقق مع الطبيب البيطري لأنه سيعرف العلامة التجارية الأفضل لقطتك.

الميلاتونين للقطط: الاستخدامات

“ماذا يعامل القط الميلاتونين؟”

بينما يبدو أن الميلاتونين كمكمل غذائي للقطط مفيد، إلا أنه لا توجد بيانات علمية كافية لأن استخدام الميلاتونين في القطط لم تتم دراسته بدقة. معظم الأدلة الإيجابية المرتبطة باستخدام الميلاتونين في القطط غير مؤكدة .

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

من أجل الوصول إلى فيديوهاتنا لرعاية قطتك كما يجب

يبدو أن الميلاتونين للقطط أظهر تحسنًا في الصحة والقضايا السلوكية. بشكل عام، فإن عمل الميلاتونين في القطط هو عمل مهدئ، مما يساعد القطط في القلق ومشاكل النوم.

مشاكل النوم

سيخبرك معظم مالكي القطط أن المشكلة الوحيدة التي تعاني منها قطتهم هي النوم كثيرًا . في حين أنه من الصحيح أن القطط تقضي ما يقرب من ثلثي حياتها نائمة، إلا أن بعض القطط الأكبر سنًا قد تصاب بمشاكل في دورة النوم والاستيقاظ المنتظمة، والتي تُشاهد عادةً في تلك القطط المصابة باضطرابات معرفية مشابهة لمرض الزهايمر.

قلق

يمكن أن يكون الميلاتونين أداة سهلة الاستخدام كلما احتجت لإبقاء قطتك هادئة. على سبيل المثال، في المواقف التي تعرف فيها أن قطتك من المحتمل أن تعاني من القلق – رحلة إلى طبيب بيطري، أو عواصف رعدية، أو الانتقال إلى منزل.

القطط التي تعاني من قلق الانفصال ستستفيد بلا شك من الخصائص المهدئة للميلاتونين.

آخر

يمكن أن يساعد الميلاتونين للقطط أيضًا في علاج الصرع وفرط النشاط وتساقط الشعر ومشاكل الجهاز الهضمي.

قد يعمل الميلاتونين في علاج الأمراض المختلفة، لكنه لا يخلو من مخاطره. من الأهمية بمكان العمل عن كثب مع طبيب بيطري عند اختيار استكمال النظام الغذائي لقطتك أو إجراء تغييرات كبيرة على نمط حياة قطتك. يمكنك الاتصال بخدمة الطبيب البيطري عبر الإنترنت لاستشارة ماركة الميلاتونين التي يمكن أن تكون مفيدة لقطتك.

في بعض الحالات، قد يستخدم مربو القطط أيضًا الميلاتونين لقمع الدورة الجنسية للقطط لفترة قصيرة ولكنها محددة. بينما يشير البحث إلى أنه يمكنك إعطاء القطط الميلاتونين، إلا أن مدته وآثاره في قمع النشاط الجنسي ليست مضمونة. العلاقة بين النشاط الجنسي وتناول الميلاتونين في القطط تستحق بالتأكيد المزيد من البحث. ومع ذلك، تفترض الدراسات الحالية أن جرعة معتدلة من الميلاتونين للقطط يمكن أن تثبط النشاط الجنسي في القطط.

إذا كانت قطتك تعاني من أي حالات مرضية أو كانت تتناول أدوية حاليًا، امتنع عن إعطاء أي مكملات، بما في ذلك الميلاتونين. نظرًا لأنه يعمل دائمًا مع المكملات والأدوية، فإن استشارة الطبيب البيطري أولاً أمر لا بد منه، ولديك خياران هنا: قم بزيارة عيادة الطبيب البيطري أو احصل على إجابة على سؤالك في دقيقة واحدة مع طبيب بيطري Petcube عبر الإنترنت.

الآثار الجانبية المحتملة للميلاتونين للقطط

“هل الميلاتونين آمن للقطط؟”

بالجرعة الصحيحة وفي ظل الظروف المناسبة، يكون الميلاتونين آمنًا بشكل عام للقطط ولكن يجب استخدامه دائمًا تحت إشراف. لأنه هرمون، هناك احتمال أن يتفاعل الميلاتونين مع العمليات الجسدية الأخرى أو أن يكون له تأثير ضئيل.

بعض الآثار الجانبية للميلاتونين في القطط هي:

  • النعاس
  • فقدان الوزن أو زيادة الوزن
  • مثير للحكة
  • اضطراب المعدة
  • ارتباك
  • تغييرات الخصوبة

يجب التوقف عن تناول الميلاتونين في القطط عند ظهور أي آثار جانبية أو حساسية.

لأن الميلاتونين هرمون، فمن المحتمل أن يؤثر على الهرمونات الأخرى في الجسم. لذلك، لا ينبغي أبدًا إعطاؤه للقطط الحامل أو غير الناضجة جنسياً. تتعرض القطط المصابة بأمراض الكبد أو الكلى أو القلب لخطر متزايد للتفاعلات العكسية ويجب تناولها بحذر.

جرعة الميلاتونين للقطط

“ما مقدار الميلاتونين الذي يمكنني إعطاء قطتي؟”

عادة ما يتم إعطاء الميلاتونين عن طريق الفم على شكل كبسولة أو قرص أو سائل. يمكن إعطاؤه مع أو بدون طعام حتى ثلاث مرات في اليوم. عادة ما تكون التأثيرات سريعة المفعول، ويجب أن تلاحظ تحسنًا في الأعراض في غضون ساعة أو ساعتين.

كتقدير تقريبي، من المحتمل أن تبدأ قطة بالغة متوسطة الحجم بجرعة 0.75 مجم من الميلاتونين، تتكرر حتى ثلاث مرات في اليوم، ولكن هذه نقطة بداية صعبة للغاية.

ستختلف الجرعة اعتمادًا على عدة عوامل، بما في ذلك عمر قطتك وحجمها بالإضافة إلى الحالة التي تريد علاجها. سيتمكن الطبيب البيطري من إعطائك كل النصائح التي تحتاجها حول الجرعة الصحيحة.

إذا كنت تختار علامة تجارية مصممة للاستهلاك البشري، فتأكد من التحقق من المكونات للتأكد من أن المكمل لا يحتوي على مكونات إضافية قد تكون ضارة بقطتك. والأفضل من ذلك، اختر علامة تجارية مصممة خصيصًا للقطط.

افكار اخيرة

إذا ظهرت على قطتك أعراضًا تفترض أنها قد تستفيد من مكمل الميلاتونين، فيجب أن تكون دائمًا طبيب بيطري مختص. تجنب مشاكل التشخيص الذاتي والعلاج الذاتي، على الرغم من أن الميلاتونين هو هرمون يحدث بشكل طبيعي في جسم القط.

هناك مخاطر مرتبطة بالمكملات، خاصة في القطط الحامل أو غير الناضجة جنسياً وأولئك الذين يخضعون للعلاج من حالات أخرى. الميلاتونين ليس علاجًا سحريًا أيضًا. لم يتم دراسة فعاليتها بشكل كافٍ ولذلك يجب استخدامها بحذر دائمًا.

الأدوية والمكملات البشرية غير مناسبة بشكل عام للاستخدام الحيواني ويجب عدم استخدامها أبدًا دون توجيه من أخصائي مدرب.