قطتي

مساحة إعلانية

كيفية علاج خدش القطط: وهل هذا خطير؟

ما هو مرض خدش القطة؟

يمكن أن تسبب خدوش وعضات القطط مرض خدش القطط، وهي عدوى بكتيرية تحمل في لعاب القطط. تشير الأبحاث إلى أن القطة قد تحصل على هذه البكتيريا من البراغيث. تنتقل البكتيريا من قطة مصابة إلى الإنسان بعد أن يلعق القط جرحًا مفتوحًا أو يلدغ أو يخدش جلد الإنسان بقوة كافية لكسر سطح الجلد. تزداد احتمالية خدش القطط الصغيرة التي يقل عمرها عن عام واحد، مما يزيد من احتمالية الإصابة بالعدوى.

ما الذي يسبب مرض خدش القط؟

ينتج مرض خدش القطة عن بكتيريا محمولة في لعاب القطط. تنتقل البكتيريا من قطة مصابة إلى الإنسان بعد أن يلعق القط جرحًا مفتوحًا أو يلدغ أو يخدش جلد الإنسان بقوة كافية لكسر سطح الجلد.

من هو المعرض لخطر الإصابة بمرض خدش القطة؟

تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بمرض خدش القطة ما يلي:

  • التواجد حول القطط بشكل روتيني، وخاصة القطط التي تكون أكثر مرحًا وقادرة على خدشك عن طريق الخطأ
  • عدم تنظيف الخدوش أو اللدغات من قطة بمجرد الحصول عليها
  • السماح للقطة بلعق أي جروح مفتوحة لديك
  • التواجد حول غزو البراغيث

ما هي أعراض مرض خدش القطة؟

هذه هي الأعراض الأكثر شيوعًا لمرض خدش القطة:

  • عضة قطة أو خدش تصبح حمراء أو منتفخة في غضون أيام قليلة ولا تلتئم أو تزداد سوءًا بمرور الوقت
  • غدد مؤلمة أو منتفخة، خاصة تحت الذراعين (إذا خدش في الذراع أو اليد)، أو في الفخذ (إذا تم حك القدم أو الساق)
  • أعراض تشبه الإنفلونزا بما في ذلك الصداع، وانخفاض الشهية، والتعب، وآلام المفاصل، أو الحمى
  • طفح جلدي في الجسم

قد تبدو أعراض مرض خدش القطة مثل حالات أخرى أو مشاكل طبية. راجع دائمًا مقدم الرعاية الصحية الخاص بك للحصول على التشخيص.

  كيفية منع القطط من خدش الكراسي

كيف يتم تشخيص مرض خدش القطة؟

يعتمد التشخيص على تاريخ كامل، بما في ذلك تاريخ التعرض للخدش من قبل قطة أو قطة، والفحص البدني، وأحيانًا اختبارات الدم.

كيف يتم علاج مرض خدش القطة؟

سيكتشف مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أفضل علاج بناءً على:

  • كم عمرك
  • صحتك العامة وتاريخك الطبي
  • كم أنت مريض
  • إلى أي مدى يمكنك التعامل مع أدوية أو إجراءات أو علاجات معينة
  • إلى متى من المتوقع أن تستمر الحالة
  • رأيك أو تفضيلك

قد يشمل العلاج:

  • المضادات الحيوية (لعلاج العدوى).
  • العناية بالأعراض التي تنتج عن الإصابة. في معظم الحالات، لا تكون هناك حاجة للمضادات الحيوية، وسوف تختفي العدوى من تلقاء نفسها.

ما هي مضاعفات حمى خدش القط؟

لا يعاني معظم الأشخاص الأصحاء من مضاعفات من حمى خدش القطة. ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين تكون أجهزتهم المناعية ضعيفة (مثل أولئك المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز، أو الذين يتلقون العلاج الكيميائي، أو المصابين بداء السكري) يمكن أن يتعرضوا لمضاعفات مثل:

  • ورم وعائي عصوي.  اضطراب جلدي يتميز بآفات حمراء مرتفعة تحيط بها حلقة متقشرة. قد تصبح هذه الحالة اضطرابًا أكثر انتشارًا يصيب الأعضاء الداخلية. 
  • متلازمة Parinaud’s oculoglandular syndrome. حالة تنطوي على عين حمراء ومتهيجة ومؤلمة تشبه التهاب الملتحمة (العين الوردية) والحمى وتضخم الغدد الليمفاوية أمام الأذن في نفس الجانب

هل يمكن منع مرض خدش القطة؟

تجنب التعرض للخدش أو العض من قبل القطط أو القطط الصغيرة. إذا تعرضت للخدش أو العض، اغسل المنطقة على الفور بالماء والصابون. لا تسمح للقطط بلعق الجروح التي قد تكون لديك.

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

من أجل الوصول إلى فيديوهاتنا لرعاية قطتك كما يجب

متى يجب علي الاتصال بمقدم الرعاية الصحية الخاص بي؟

إذا أصبحت خدش أو عضة قطة حمراء أو منتفخة وظهرت عليك أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، بما في ذلك الصداع أو انخفاض الشهية أو التعب أو آلام المفاصل أو الحمى، فاتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

  كيفية منع القطط من خدش الأثاث (الجلدي وغيره)

النقاط الرئيسية حول حمى خدش القطط

  • مرض خدش القطة هو عدوى تسببها بكتيريا في لعاب القطط.
  • يسبب المرض احمرارًا وتورمًا في مكان خدش أو عضة قطة، وأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا.
  • إذا تعرضت للخدش أو العض من قطة أو قطة، فمن المهم غسل المنطقة بالصابون والماء على الفور.
  • يمكن علاج مرض خدش القطة بالمضادات الحيوية.

الخطوات التالية

نصائح لمساعدتك في تحقيق أقصى استفادة من زيارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك:

  • تعرف على سبب زيارتك وماذا تريد أن يحدث.
  • قبل زيارتك، اكتب الأسئلة التي تريد الإجابة عليها.
  • أحضر معك شخصًا لمساعدتك في طرح الأسئلة وتذكر ما يخبرك به مزودك.
  • في الزيارة، اكتب اسم التشخيص الجديد وأي أدوية أو علاجات أو اختبارات جديدة. اكتب أيضًا أي تعليمات جديدة يقدمها لك مزودك.
  • تعرف على سبب وصف دواء أو علاج جديد، وكيف سيساعدك. تعرف أيضًا على الآثار الجانبية.
  • اسأل عما إذا كان يمكن علاج حالتك بطرق أخرى.
  • تعرف على سبب التوصية بإجراء اختبار أو إجراء وماذا يمكن أن تعني النتائج.
  • اعرف ما يمكن توقعه إذا لم تتناول الدواء أو خضعت للاختبار أو الإجراء.
  • إذا كان لديك موعد متابعة، فاكتب التاريخ والوقت والغرض من تلك الزيارة.
  • اعرف كيف يمكنك الاتصال بمزودك إذا كانت لديك أسئلة.