قطتي

مساحة إعلانية

قطتي حامل وينزل منها دم: هل هذا خطير؟ ماذا أفعل؟

قطتي حامل وينزل منها دم

من التنفس السريع إلى السلوك المضطرب والقلق بشكل خاص، ستعرف ما إذا كانت قطتك المحبوبة على وشك الولادة. ترقب أي علامات تدل على أن حيوانك الأليف سيحصل على بعض الإضافات الجديدة الرقيقة إلى حياته قريبًا.

المضاعفات غير شائعة في حمل القطط، على الرغم من حدوثها.

إذن، لماذا ما يحدث بالضبط عندما تنزف قطة حامل ولكن لا توجد رؤية للقطط؟

في القطط الحامل، لا يعد النزيف المهبلي أو التبقيع مؤشرًا معتادًا على المخاض. إذا وجدت أن قطتك تنزف بأي شكل من الأشكال، فيرجى الاتصال بالطبيب البيطري على الفور. من المحتمل أن يكون النزيف ناتجًا عن مشكلة طبية طارئة، مثل الإجهاض التلقائي، لذا لا تضيعي أي وقت.

استمر في قراءة المقالة لمعرفة سبب نزيف قطتك الحامل.

هل تنزف القطط قبل إنجاب القطط؟

لا، عادة لا تنزف القطط قبل إنجاب القطط.

النزيف المهبلي أثناء الحمل القطط أمر غير معتاد ويجب أن يؤخذ على محمل الجد.

إذا حدث النزيف في المراحل المبكرة أو المتوسطة من الحمل، فمن المرجح أن تكون الملكة قد عانت من إجهاض أو إجهاض الرضع.

إذا حدث النزيف في نهاية الحمل، فقد تكون الأم على وشك الولادة المبكرة ، مما يتطلب مساعدة بيطرية سريعة.

لماذا تنزف قطتي ولا تنجب؟

يمكن أن يكون هناك سببان وراء نزيف قطتك ولكن عدم الولادة ؛ 1. الإجهاض و 2. الولادة المبكرة.

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

من أجل الوصول إلى فيديوهاتنا لرعاية قطتك كما يجب

1. الإجهاض

 من المرجح أن تكون الملكة قد أجهضت أو أجهضت الرضع إذا حدث النزيف في المراحل المبكرة أو المتوسطة من الحمل.

يحدث الإجهاض في القطط عندما يتم إنهاء حمل قطتك إما عن قصد أو عن غير قصد.

تحت إشراف و / أو مشورة طبيبك البيطري، قد يتم إجراء إجهاض ناتج كيميائيًا.

يمكن أن يكون أيضًا ناتجًا عن عدد من العوامل الهرمونية أو الفيزيائية.

قد لا تلاحظ أي علامات أو أعراض إذا كانت قطتك حاملًا في وقت مبكر، وقد يتم امتصاص الأجنة بواسطة جسم قطتك.

قد تُجهض قطتك في وقت لاحق وتطور غرائز وسلوكيات الأم، مثل إنتاج الحليب والبكاء أو السرعة بحثًا عن النسل. إذا كنت تشك في أن قطتك تُجهض، فاتصل بالطبيب البيطري على الفور.

إذا كان الحمل في مراحله المبكرة، فقد تكون علامات الإجهاض في قطتك متواضعة. ومع ذلك، في معظم الحالات، ستكتشفين مؤشرات الإجهاض.

قد تشمل هذه ما يلي:

  • إفرازات دموية
  • اختفاء أجنة سبق رؤيتها بالموجات فوق الصوتية أو الشعور بها عن طريق الجس
  • اجهاد البطن
  • عدم ارتياح
  • كآبة
  • تجفيف
  • حُمى
  • ولادة أجنة مبكرة أو ميتة أو غير قابلة للحياة

الإجهاض هو حالة يمكن أن تنتج عن عدد من العوامل. في حين أن هذا قد لا يكون ممكنًا دائمًا، فمن الضروري محاولة تحديد السبب الكامن وراء الإجهاض من أجل استبعاد العدوى أو الأمراض الأخرى التي قد تعرض حياة قطتك للخطر.

من بين الأسباب الأكثر شيوعًا:

  • فيروس ابيضاض الدم لدى القطط
  • فيروس الهربس القطط
  • الأمراض البكتيرية مثل الكلاميديا
  • التهابات البروتوزوا
  • إصابة
  • التعرض لمواد كيميائية معروفة بأنها تحفز المخاض أو الإجهاض
  • العيوب الخلقية
  • ينتج عن زواج الأقارب مشاكل وراثية
  • نقص غذائي
  • ضغوط شديدة
  • عدم التوازن الهرموني
  مراحل حياة القط: توفير أفضل رعاية لقطتك في أي عمر

سيتم إجراء فحص جسدي شامل لتشخيص إجهاض قطتك. إذا أجهضت قطتك في المنزل، إذا كان ذلك ممكنًا، أحضر أي أجنة مجهضة إلى طبيبك البيطري لفحصها.

قد تكشف الأجنة معلومات مهمة حول سبب الإجهاض. خلال الموعد الأولي، قد يطلب الطبيب البيطري التصوير بالموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية للتأكد من عدم استمرار حالات الحمل الإضافية.

قد تحتاج الأجنة الحية إلى الدعم لتجنب الإجهاض، وقد يلزم إخراج الأجنة الميتة من القطة لتجنب العدوى واحتمال الوفاة.

ستسمح لك هذه الصور أيضًا بفحص الأعضاء الداخلية لقطتك.

يجب أن تقدم تاريخًا مفصلاً عن حمل قطتك أثناء الفحص الأولي. قد يكون التاريخ التقريبي للحمل وهوية الأب، إذا كان معروفًا، معلومات مهمة للتشخيص الصحيح.

سيكون من المفيد أيضًا ظهور الأعراض ومدة أي سلوك غير عادي، مثل قلة الشهية أو بدء قطتك في التعشيش.

سيطلب الطبيب البيطري أيضًا إجراء فحص شامل للدم. سيمكن هذا الطبيب البيطري من اكتشاف أي إصابة وإجراء فحص لمستويات الهرمونات المختلفة في جميع أنحاء جسم قطتك.

إذا ظهرت على القطة أعراض نزلة برد أو عدوى، يجب أن تصاب بمسحات من الأنف والأذنين والفم لمعرفة ما إذا كانت قطتك تعاني من عدوى في الجهاز التنفسي العلوي أو أي شيء آخر. من أجل اختبار الطفيليات، قد يتم طلب عينة من البراز.

2. الولادة المبكرة

إذا حدث النزيف في نهاية الحمل، فقد تكون الأم على وشك الولادة المبكرة، وتطلب مساعدة بيطرية فورية.

في حين أن القطة التي ولدت في اليوم الحادي والستين من الحمل أو بعده لديها فرصة جيدة للبقاء على قيد الحياة، فإن الانقباضات والولادة قبل ذلك يمكن أن تعرض القطة وأمها للخطر.

تعتبر الانقباضات المبكرة والمخاض أمرًا شائعًا في القطط أثناء الحمل، على الرغم من أنه يمكن أن يحدث في أي وقت.

ستلد القطة بعد 63 يومًا من الحمل في بيئة مثالية. ومع ذلك، قد تدخل القطة الحامل في المخاض مبكرًا بسبب مجموعة متنوعة من الظروف التي تتراوح من الإجهاد إلى الأمراض البكتيرية.

هناك بعض الإشارات المنبهة عندما تكون القطة على وشك المخاض. إذا ظهرت هذه الأعراض قبل اليوم الحادي والستين من الحمل، فمن المحتمل أن تدخل القطة في الولادة المبكرة:

  • إفرازات مهبلية دموية
  • قلة الشهية
  • النطق بصوت عال ومتكرر
  • إخفاء
  • عاطفة غير مبررة

يمكن أن يحدث المخاض المبكر للقطط بسبب مجموعة متنوعة من العوامل، ولكن يمكن تقسيمها إلى فئتين: مرتبط بالتوتر وعوامل طبية.

طبي

  • الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية
  • الاضطرابات الوراثية
  • كيسات المبيض
  • سوء التغذية
  • موت الجنين
  • الاختلالات الهرمونية، وتحديدًا الانخفاض المفاجئ في هرمون البروجسترون
  • مرض لايم

مرتبط بالإجهاد

  • ضجيج عالي
  • الاضطرابات العاطفية مثل الصراخ أو شجار الملاك
  • درجات حرارة شديدة البرودة
  • خطوة حديثة
  • تلقي التطعيمات أثناء الحمل

إذا بدأت القطة في إظهار علامات الانقباضات المبكرة، فيجب إرسالها إلى الطبيب البيطري في أسرع وقت ممكن.

سيطلب الطبيب البيطري تاريخًا طبيًا مفصلاً للقط، بالإضافة إلى بعض المعلومات حول الحمل.

يحتوي هذا على معلومات حول الصحة العامة للقطط قبل وأثناء الحمل، بالإضافة إلى تفاصيل حول الأعراض المعروضة وأي أحداث مرهقة قد تكون ساهمت في الولادة المبكرة.

  قطتي تتنفس بشكل سريع: لماذا؟ وهل هذا خطير؟

سيجري الطبيب البيطري فحصًا جسديًا للقط بعد حصوله على هذه المعلومات، مع الحرص على عدم إزعاج القطة أكثر.

قد يحتاج الطبيب البيطري إلى إجراء واحد أو أكثر من الاختبارات التالية، اعتمادًا على نتائج الفحص البدني: ملف كيميائي للدم، أو لوحة إلكتروليت، أو تحليل بول.

سيكشف فحص الدم عن أي مشاكل في مستويات هرمون البروجسترون، في حين أن تحليل البول سيحدد أي تشوهات أو أمراض يمكن أن تسبب المخاض المبكر.

بعد هذه الاختبارات، سيقوم الطبيب البيطري بإجراء الموجات فوق الصوتية لتحديد ما إذا كانت وفاة الجنين أو الوضع غير المناسب للجنين هو السبب في المخاض المبكر.

إذا ولدت القطط ميتة أو ماتت بعد الولادة بفترة وجيزة ، فقد يحتاج الطبيب البيطري لإجراء تشريح لتحديد سبب الوفاة.

سيساعد هذا في تحديد ما إذا كانت المشكلة ستؤثر على القطة لاحقًا في الحياة وما إذا كان الحمل في المستقبل سيكون قابلاً للتطبيق.

ماذا تفعل إذا كانت القطة الحامل تنزف؟

بعد أن تكتشف أن قطتك الحامل تنزف، اصطحبها إلى الطبيب البيطري فورًا للحصول على مزيد من المساعدة.

سيقوم الطبيب البيطري بإجراء التشخيص المذكور أعلاه على قطتك ويبدأ علاجها. سيختلف العلاج اعتمادًا على ما تعاني منه قطتك.

عادة ما يكون نزيف القطط الحامل علامة على إجهاض أو ولادة مبكرة.

فيما يلي العلاجات لكليهما: –

1. الإجهاض

سيتم تحديد رعاية قطتك بعد الإجهاض من خلال ما إذا كانت بحاجة إلى الاستقرار والسبب الأساسي للإجهاض.

إذا كان هناك أي أجنة محتجزة، فقد يقوم الطبيب البيطري بإعطاء قطتك الأدوية التي تؤدي إلى حدوث تقلصات للمساعدة في تنظيف الأنسجة المتبقية.

ستتم هذه العملية في عيادة الطبيب البيطري وستمنع قطتك من الإصابة بالعدوى حيث تتفكك الأجنة داخل الرحم.

في حالة المرض، قد يعطي طبيبك البيطري مضادًا حيويًا واسع النطاق بينما يتم تحديد البكتيريا الدقيقة المسببة للعدوى.

إذا كان البرد خفيفًا، فقد يقدم الأطباء الراحة والمشروبات كعلاج. عندما يتعلق الأمر بالطفيليات، سيصف الطبيب البيطري العلاج اللازم للطفيليات. عن طريق الفم، تُعطى عادةً على شكل معجون أو هلام أو قرص.

إذا كانت إصابة قطك هي السبب الجذري، فقد يصف الطبيب البيطري مسكنات الألم أو الأدوية المضادة للالتهابات لمساعدته على التعافي بشكل أسرع.

أخيرًا، قد ينصح طبيبك البيطري بتعقيم قطتك أو خصيها لتجنب الحمل في المستقبل.

هذا صحيح بشكل خاص إذا كان الإجهاض ناتجًا عن عيوب خلقية أو تشوهات هرمونية يصعب علاجها في حالات الحمل المستقبلية أو إذا كان الإجهاض ناتجًا عن العديد من حالات الإجهاض.

في معظم الحالات، ستتعافى قطتك جيدًا بعد الإجهاض طالما تم علاج المرض الأساسي بشكل صحيح.

سيكون من الأهمية بمكان إدارة جميع الأدوية الموصوفة بالجرعات الصحيحة، خاصةً في حالة وجود عدوى.

إذا بدت قطتك غير سعيدة أو خاملة، أو تسير بخطى عدوانية، فقد تحتاج إلى طلب مساعدة إضافية.

في هذه الحالات، عزل قطتك في بيئة هادئة ودافئة ومريحة حتى تقل الهرمونات الناتجة عن الفقد والولادة قد يكون مناسبًا.

  تساقط شعر القطط فوق العين: أسباب وعلاجات

بشكل عام، فرص قطتك في التعافي من الإجهاض جيدة، ويجب أن تعيش حياة طويلة وصحية.

2. الولادة المبكرة

سيحتاج القط بالتأكيد إلى عناية طبية في هذه المرحلة، إما للحالة الأساسية المسببة للمشكلة أو للقطط الصغيرة.

القطط الميتة: تتطلب القطط الميتة دائمًا الإزالة الجراحية. الجراحة منخفضة الخطورة نسبيًا بالنسبة للقطط، لكنها قد تكون محفوفة بالمخاطر بالنسبة للأجنة الأخرى غير المصابة التي لا تزال في الرحم.

علاجات أخرى: لسوء الحظ، بمجرد أن يبدأ المخاض المبكر، لا يوجد شيء يمكن القيام به لوقفه.

من المرجح أن يعالج الطبيب البيطري القطة وأي قطط صغيرة على قيد الحياة بسبب أي صعوبات، لكنه قد لا يكون قادرًا على إيقاف المخاض المبكر.

بعد الولادة، يجب أن تبقى القطة معزولة عن الحيوانات الأخرى لمدة ثلاثة أسابيع، مع استثناءات لأي قطط صغيرة على قيد الحياة بالطبع.

حتى الحيوانات الأليفة التي تعيش في المنزل وعلى دراية بالقط يجب أن تبقى على مسافة آمنة، حيث ستحتاج القطة إلى وقت للتعافي من المخاض. يجب الحفاظ على القطة في بيئة دافئة وهادئة بمفردها قدر الإمكان.

من الضروري إحضار قطة لإجراء فحص طبي بعد ثلاثة أسابيع إذا كانت قد مرت بولادة مبكرة.

يجب أن تعود القطة إلى وضعها الطبيعي في هذه المرحلة، وإذا كانت القطة لا تزال ضعيفة أو مريضة بعد ثلاثة أسابيع، فقد يكون ذلك من أعراض الأمراض الإضافية.

من الضروري عدم إعطاء أي دواء للقط ما لم يوافق عليه الطبيب البيطري أثناء رعايته للقطط الصغيرة. يمكن للعديد من الأدوية أن تلحق الضرر بالقطط من خلال التأثير على إمدادات حليب القطط.

أسئلة مكررة

هل الإجهاض شائع في القطط؟

من المعروف أن القطط تجري عمليات إجهاض عفوية بشكل منتظم (إجهاض). يمكن أن يحدث هذا التفاعل بسبب مجموعة متنوعة من الحالات الطبية. بعد الإجهاض، يجب فحص القطة على الفور لاستبعاد أي مشاكل صحية أساسية أكثر خطورة.

كيف تحافظ على القطط الحامل على وسائل الوقاية الآمنة من البراغيث؟

بل من الأهمية بمكان أن تحافظ على قطتك في مكان آمن ومعتمد من قبل الطبيب البيطري للوقاية من البراغيث أثناء الحمل. تحقق دائمًا مع طبيبك البيطري لمعرفة ما إذا كانت وسيلة وقائية معينة من البراغيث مناسبة للقطط الحامل. من المهم أن تحافظ على قطتك خالية من البراغيث ليس فقط من أجل رفاهيتها، ولكن أيضًا لسلامة قطتها الصغيرة. أحد أكثر أسباب الوفاة شيوعًا عند صغار القطط هو فقر الدم الناتج عن البراغيث.

كيف تجعل قطة مريحة للولادة؟

تعتمد القطط الحامل على نفسها تمامًا، وعادة ما تختار مكانها الهادئ لتعيش فيه قبل الولادة. في حين أن قطتك قد تختار مكان الولادة بمفردها، فمن الجيد أن تقوم بإعداد صندوق أو منطقة تعشيش في قسم هادئ من المنزل. يمكنك استخدام صندوق كرتوني كبير بجوانب منخفضة للسماح لقطتك بالدخول والخروج بسهولة، أو ببساطة وضع فراشًا ناعمًا ونظيفًا على الأرض. بالنسبة للفراش، يمكنك استخدام الجرائد أو المناشف. ضع صندوق الفضلات والطعام والماء على مقربة من أطفالها المرضعين حتى تتمكن من الوصول إليهم بسرعة.